الأربعاء 08 شوال 1445 | آخر تحديث امس
0
المشاهدات 2164
الخط

حكم المشاركة في التصويت في الانتخابات في البلاد غير الإسلامية

السؤال:

الولايات المتحدة الآن تمر بفترة انتخابات رئاسية لانتخاب الرئيس فهل يجوز للمسلمين الأمريكيين التصويت في هذه الانتخابات لأحد المرشحين الذي يُعتقد أنه أنفع للمسلمين في هذه البلاد أم أن يتجنبوا هذه الانتخابات قطعيا ؟

الجواب:

أرى أن ينتخبوا من يرونه أنفع للمسلمين ولا حرج في هذا واستمع إلى قوله - عز وجل - : ﴿الم* غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ﴾[الروم من: 1 - 4] ومن الذي ينتصر ؟ الروم على الفرس؛ لأن الروم أهون على المسلمين من الفرس والمؤمنون يفرحون إذا انتصر الكافر الذي هو أقل ضرراً على المسلم من الكافر الآخر، فكذلك الانتخابات، فأرى أنهم ينتخبون من يرون أنه أبعد عن الإساءة للمسلمين. 

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من موقع علماء الشريعة.

أضف تعليقاً