الأربعاء 08 شوال 1445 | آخر تحديث امس
0
المشاهدات 930
الخط

حكم السفر إلى بلاد الكفر لأجل السياحة

السؤال:

حكم السفر إلى بلاد الكفار أذهب لرحلة كل عام في الخارج (اليونان - النمسا) أنا وزوجتي وطفلتي ونقضي فترة أسبوعين في البحر والجزر اليونانية الجميلة والحدائق كنوع من الفسحة البريئة، هل يجوز ذلك ؟ مع العلم أنني أحافظ على الصلاة أنا وزوجتي -زوجتي لا تكشف عن جسدها- لا نأكل إلا الفواكه، لا نحتك بالأجانب ورؤية عوراتهم، أفيدونا بذلك.

الجواب:

لا يجوز السفر لبلاد أهل الشرك إلا لمسوغ شرعي وليس قصد الفسحة مسوغا للسفر؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : «أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين» رواه أبو داود. ولذلك ننصحك بعدم الذهاب لتلك البلاد ونحوها للغرض المذكور؛ لما في ذلك من التعرض للفتن، والإقامة بين أظهر الكفار، وقد صح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «أنا بريء من كل مسلم يقيم بين المشركين»، وجاء في هذا المعنى أحاديث أخرى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم 

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(2/108) عضو ... عبد الله بن قعود ... عضو عبد الله بن غديان عبد الرزاق عفيفي ... نائب الرئيس عبد العزيز بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً