الجمعة 10 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 583
الخط

الضابط في التفريق بين بلاد الإسلام وبلاد الكفر

السؤال:

فضيلة الشيخ: السفر لبلاد الكفار لا يجوز إلا لضرورة، فما هو الضابط لمعرفة أن هذا البلد بلد كفار أم لا، هل على وجود المسلمين أم ماذا ؟

الجواب:

هذا يشكل عليك يا أخي ؟ ماذا تقول في أمريكا بلد كفار أو بلد إسلام ؟ السائل: بلد كفار. الشيخ: مع أن فيها كثيراً من المسلمين، ماذا تقول في روسيا ؟ في فرنسا ؟ في بريطانيا ؟ في اليابان ؟ هذه واضح أنها بلاد كفر. الشيخ: وأنا أقول مثلاً في البلاد الأخرى كالباكستان وسوريا والكويت وما أشبهها، نقول: بلد إسلام. هناك دولة إسلامية ومع ذلك لا يرفع فيها النداء للصلاة ؟ الشيخ: لا أدري ما أظن هذا ما أظن أنه لا يرفع فيها النداء للصلاة، ثم لو فرض أنهم منعوا من رفع الأذان فهؤلاء مكرهين، فإذا كانوا مكرهين فهو كالذي يترك الواجبات إكراهاً. السائل: ضابط القاعدة. الشيخ: القاعدة هي: ما كانت تقام فيها شعائر الإسلام فهي بلد إسلام، حتى لو فرض أن نفس الحكومة كافرة، وهذه البلاد تقام فيها شعائر الإسلام فهي بلد إسلام. 

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(166)

أضف تعليقاً