الجمعة 10 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 307
الخط

حكم الحج إذا كان الدَّين مؤجلا

السؤال:

فضيلة الشيخ: اختلط عندي الأمر في الدَّين، فهل يفرق بين الدَّين الحال والدَّين الذي ليس له أجل؛ حيث إن علي ديناً لأحد أقاربي، ولو استأذنته لأذن، ولكني أريد الزواج بعد سنة، وأريد أن أؤدي الفريضة قبل الزواج هذا العام، فهل أحج مع وجود الدَّين علي أم ماذا أصنع ؟

الجواب:

إذا كان هذا الدين مؤجلاً وأنت تعرف أنه إذا حل الأجل فسوف تكون قادراً على قضائه فلا حرج عليك أن تحج، أما إذا كان الدين حالاً فنقول لك: أد الدين أولاً، ثم حج ثانياً، فإذا كان مالك لا يتسع لقضاء الدين وللحج فالدين أهم، والحج في هذه الحال غير واجب عليك، فاحمد الله على النعمة وعلى التيسير، واقض دينك الذي ثبت عليك قبل وجوب الحج عليك.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى اللقاء الشهري، لقاء رقم(16)

أضف تعليقاً