الإثنين 09 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم الجمع بين الصلاتين لأجل الدراسة

الجواب
عليك أن تؤدي الصلوات الخمس المفروضة في أوقاتها، ولا تعتبر الدراسة عذرًا لك يرخص لك من أجله في تأخير أي صلاة منها عن وقتها الذي بينه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأما الحديث الذي أشرت إليه فعمل الرسول صلى الله عليه وسلم المتواتر المستمر على خلافه، فعليك أن تنسق بين دراستك وأداء الصلوات في أوقاتها.
المصدر:
اللجنة الدائمة من مجلة البحوث(21 /54)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟