السبت 21 شعبان 1445 | آخر تحديث قبل 4 أشهر
0
المشاهدات 1024
الخط

حكم التسمية قبل الاستنجاء

السؤال:

رسالة وصلت من المستمع ع. ص. ج. شبوة اليمن يسأل عن البسملة قبل الاستنجاء في الحمام وأرجو الدليل على ذلك ؟

الجواب:

لم يرد عن النبي - صلى الله عليه وسلم - التسمية على الاستنجاء، سواء كان داخل الحمام أو خارجه وإنما يشرع لمن أراد أن يدخل الحمام الذي يقضي فيه حاجته أن يقول: «أعوذ بالله من الخبث والخبائث» وإن قال قبل ذلك: «باسم الله» فهو حسن، أما قوله: «أعوذ بالله من الخبث والخبائث»، فقد ثبت في الصحيحين وأما «باسم الله»، فقد جاء فيه حديث في السنن لا بأس بالأخذ به والعمل به ولكن التسمية مشروعة عند الوضوء، إما وجوباً على رأي بعض أهل العلم، وإما استحباباً على القول الثاني لأهل العلم وهو الراجح وعلى هذا، فإذا انتهى من الاستنجاء وستر عورته وأراد أن يتوضأ، فإنه ينبغي له أن يقول «باسم الله». 

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

أضف تعليقاً