الأحد 15 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 26-03-2020

حكم الاقتصار على رد السلام ب- : (أهلا وسهلاً)

الجواب
البدء بالسلام سنة، لما فيه من تكريم المسلمين بعضهم بعضا، وتذكيرهم بخالقهم (السلام) وتأليف القلوب، وإشاعة المحبة، والدعاء لهم بالسلامة، وقد ثبت في (صحيح مسلم) ، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - ، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : «والذي نفسي بيده، لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أفلا أدلكم على أمر إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم»
ورد تحية السلام واجب بالمثل، والزيادة عليها مندوبة؛ لقوله تعالى: ﴿وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا﴾[النساء: 86] الآية ولما ورد في (سنن النسائي والترمذي) ، عن عمران بن حصين، «أن رجلا جاء إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: (السلام عليكم يا رسول الله) فرد عليه السلام ثم جلس، فقال: " عشر "، ثم جاء آخر فقال: (السلام عليكم ورحمة الله يا رسول الله) فرد عليه ثم جلس، فقال: " عشرون "، ثم جاء آخر فقال: (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته) فرد عليه السلام ثم جلس، فقال: " ثلاثون» وأما رد تحية السلام ب- : (أهلا وسهلا) فقط فلا تكفي في الرد.
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
المصدر:
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(24/117- 118)
عبد الله بن قعود ... عضو
عبد الله بن غديان ... عضو
عبد الرزاق عفيفي ... نائب الرئيس
عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

هل انتفعت بهذه الإجابة؟