الأربعاء 18 شعبان 1445 | آخر تحديث قبل 4 أشهر
0
المشاهدات 137
الخط

الأصل بقاء الكسوف حتى يغلب على الظن زواله

السؤال:

سئل فضيلة الشيخ - رحمه الله تعالى - : لو كسفت الشمس وحال دونها سحاب، فشك في انجلائها، ماذا يفعل ؟ هل يستمر في صلاته أم يقطعها ؟ 

الجواب:

إذا كانت الشمس كاسفة وسط غيم؛ فالأصل بقاء الخسوف حتى يغلب على ظنه أنها قد انجلت، هذا إذا لم يكن معلوماً؛ حيث صار الناس في هذا الزمن يدرون متى يبتدئ الكسوف ومتى ينجلي، لكن مع ذلك لا يعمل به إذا لم يره، أما إذا رآه وكان قد علم أنه سيبقى ساعة أو ساعتين؛ فلا حرج من العمل بذلك؛ لأنه أمر أصبح يقيناً يدرك بالحساب، لكنه لو فرض أن غيمت السماء في ذلك اليوم، ولم يروا ا لكسوف؛ فإنهم لا يصلون صلاة الكسوف اعتماداً على ما قيل؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - علقه بالرؤية. 

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(16/323)

أضف تعليقاً