الإثنين 20 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

احتلم وعجز عن الاغتسال... ونسي أن يغتسل بعد ذلك، فما حكم صلاته وصلاة من خلفه ؟

الجواب
أما صلاتك الصبح التي صليتها بالتيمم نظراً؛ لأنه لا يمكنك استعمال الماء لشدة برودته، فإن كان عندك شيء يمكنك أن تسخن الماء فيه أو أن تسخن الماء به، فإن تيممك لا يصح؛ لأنه يمكنك أن تسخن الماء وتغتسل به، ثم تصلى وإن لم يكن عندك ما تسخن به الماء وخفت على نفسك من البرد وتيممت، فإن صلاتك الصبح صحيحة بالتيمم ولا حاجة إلى إعادتها، وأما صلاة الظهر التي نسيت أن تغتسل عن الجنابة لها، فإنها غير صحيحة ويجب عليك أن تعيدها. وأما الجماعة الذين صلوا خلفك، فإنه لا إعادة عليهم ذلك؛ لأنهم لا يعلمون عن جنابتك شيئاً وكل إمام فعل مفسداً في الصلاة لا يعلم عنه المأموم، فإن صلاة المأموم لا تتأثر بفساد صلاته حتى إن الإمام لو دخل في الصلاة ناسياً لحدثه ثم ذكر في أثناء الصلاة، فإن صلاة المأمومين لا تبطل بذلك، بل في هذه الحال إذا تذكر أنه على غير طهارة في أثناء صلاته يجب عليه أن ينصرف من الصلاة، وأما بالنسبة للمأمومين، فإنه يقول لأحد منهم تقدم يا فلان فأتم بهم الصلاة، فإن لم يفعل ذلك، فلهم أن يتموها فراداً ولهم أن يقدموا أحدهم يتم بهم الصلاة وصلاتهم صحيحة على كل حال.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟