الثلاثاء 17 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 24-03-2020

أيهما أفضل الجلوس في الصف الأول بعيدا عن خطيب الجمعة أو في الصف الثاني مع الدنو منه ؟

الجواب
قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : «لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا».
النداء أي: الأذان، وهذا عام، فنقول: كن في الصف الأول، وإذا كنت تحب أن تقرب من الإمام من أجل الخطبة فكثير من الناس الآن نشاهدهم يكون في الصف الأول ثم إذا جاء الخطيب قام وسرى حول المنبر واستمع، على أن الآن ولله الحمد المساجد غالبها فيها مكبرات الصوت في كل جهة يسمعه الإنسان تماماً، فالمهم أن السنة تكميل الصف الأول فالأول بكل حال.
لكن هناك شيء آخر ينبغي التنبيه عليه: هل الأولى أن أحافظ على يمين الصف ولو بعدت عن الإمام، أو إذا بعد اليمين صرت مع اليسار ؟
الثاني، بعض الناس يقول: الأيمن أفضل بكل حال، ولو كان في طرف الصف، ولو كان الأيسر ما بينه وبين الإمام إلا واحد وهذا غير صحيح.
الأيمن أفضل من الأيسر مع التساوي أو التقارب، أما إذا بعد الأيمن فإن الأيسر أفضل لدنوه من الإمام، ومن أجل أن يتوسط الإمام في الصف، ولا أظن الصحابة رضي الله عنهم أنهم كانوا إذا جاءوا ودخلوا المسجد أكملوا الأيمن أولاً ثم جاءوا وبدءوا بالأيسر، ما أظن هذا، أظنهم يريدون أن يقربوا من الإمام.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(164)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟