الجمعة 03 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 6 أيام
0
المشاهدات 271
الخط

أقرض شخصًا مبلغًا من المال للمتاجرة به فعلى من تجب زكاته ؟

السؤال:

السؤال الأول من الفتوى رقم(19081) أعطيت أخي مبلغ (100.000) مائة ألف ريال، يبيع ويشتري فيها من مدة 4 سنوات، وتدخل عليه مصالح، هل تجب زكاتها علي أم على أخي المستفيد؟ علما بأنني أزكيها من مالي أنا وهي بحوزته.

الجواب:

تجب زكاة رأس المال على مالكه، ولا تبرأ ذمتك إلا بذلك، أما المقترض المذكور فيزكي ما اقترضه مع أرباحه كسائر أمواله الزكوية. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(8/138)المجموعة الثانية بكر أبو زيد ... عضو صالح الفوزان ... عضو عبد الله بن غديان ... عضو عبد العزيز آل الشيخ ... نائب الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً