الخميس 16 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 25-03-2020

هل يُستجاب للدعاء البدعي ؟

الجواب
أما استجابة الدعاء، فإلى الله عز وجل وأما هذا العمل فبدعة، فإن النبي- صلى الله عليه وعلى آله وسلم- لم يكن يدعو بأصحابه بعد الصلاة بل كان يستغفر ثلاثاً ويقول: (اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام )
وأما بعد الصلاة ليس فيه دعاء إلا ما وردت به السنة فقط وذلك؛ لأن الله تعالى أمر بعد انتهاء الصلاة بذكره فقال جل وعلا: ﴿فَإِذَا قَضَيْتُمْ الصَّلاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِكُمْ﴾[النساء: 103] ولم يأمر بالدعاء والأمر بالدعاء يكون بعد التشهد الأخير، فإن النبي- صلى الله عليه وعلى آله وسلم- لما ذكر التشهد قال: « ثم ليتخير من الدعاء ما شاء » فمحل الدعاء قبل السلام هذا هو ما تقتضيه الأدلة الشرعية وما بعد السلام فمحل ذكر ولقد كان بعض الناس يجعل الدعاء بعد السلام وهذا لا ينبغي الذي ينبغي أن يكون دعاؤك إن كان لك دعاء قبل السلام، أما ما بعد السلام فإن كان محل ذكر فاذكر الله وإن كان نافلةً فلا أعلم أنه ورد بعد النافلة ذكرٌ لله عز وجل.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟