الجمعة 10 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 2 أيام
0
المشاهدات 232
الخط

هل للمعتدة من وفاة أن تحج أو تعتمر؟

السؤال:

سئل فضيلة الشيخ - رحمه الله تعالى - : المرأة إذا مات زوجها وكانت في أول أيام العدة هل يجوز لها أن تحج أو تعتمر؟

الجواب:

لا يجوز لها أن تحج ولا تعتمر؛ لأن الواجب على المرأة إذا مات زوجها أن تبقى في البيت الذي مات زوجها وهي ساكنة فيه؛ لقوله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنْفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ﴾[البقرة: 234]. ولا يحل لها أن تسافر لا لحج ولا لغيره، بل ولا تخرج من بيتها إلا لضرورة ليلاً أو الحاجة نهاراً. السائل: وإذا كانت المرأة وحيدة في بيتها ومحتاجة إلى علاج؟ الشيخ: هي تخرج للطبيب في النهار ولا حرج عليها. السائل: والانتقال من بيتها إلى بيت آخر ؟ الشيخ: لا يجوز إلا لضرورة. إذا كانت وحيدة في منزلها وتخشى على نفسها، أو على عقلها، أو على مالها فلها أن تخرج إلى بيت آخر تأمن فيه.

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(24 / 132- 133)

أضف تعليقاً