الأربعاء 13 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 25-03-2020

هل صحيح أن النوم بعد صلاة الفجر منهي عنه ؟

الجواب
الأفضل للإنسان بعد صلاة الفجر أن ينشغل بالذِّكر من قراءة أو تسبيح أو تهليل أو تحميد أو غير ذلك مما يقرب إلى لله سبحانه وتعالى؛ لقول الله تعالى: ﴿وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ﴾[ق: 39] ولكن لو غلبه النوم ونام، فإنه لا حرج عليه في ذلك والذي ينبغي للإنسان أن ينام حيث يحتاج إلى النوم؛ لأن لنفسه عليه حقًا ما لم يكن النوم مانعًا له من أداء واجب عليه فلا وكذلك يقال في نوم العصر الأفضل أن لا تنام وأن تشتغل قبل غروب الشمس بالتسبيح والتهليل وما يقرب إلى الله عز وجل من قول، ولكن إذا غلبك النوم ولم يكن لك وقت تعطي جسمك حظًا من النوم إلا في هذا الوقت فلا حرج ولا عبرة لقول القائل:
ألا إن نومات الضحى تورث الفتى خبالاًونومات العصير جنون
فإن هذا لا يصدق وما أكثر الذين ينامون بعد العصر، بل وفي العصير عند غروب الشمس وهم من أعقل الناس.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟