الأحد 17 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

هل تجب الزكاة في ماله الذي لا يفي بدينه ؟

الجواب
إذا كان المال الذي يأتيه ينصرف أو يصرفه قبل أن يتم عليه الحول، فإنه لا زكاة فيه ، أما إذا تم عليه الحول فإن الزكاة واجبة عليه ولو كان عليه دين؛ لأن الزكاة متعلقة بالمال كما هي متعلقة بالذمة قال الله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ * لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ﴾[المعارج: 24 - 25] وقال النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - لمعاذ حين بعثه إلى اليمن «أعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة في أموالهم تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقرائهم» وأما من قال من أهل العلم إنه إذا كان عليه دين، فإن له أن يسقط ما يقابله فلا يزكي عنه مثل أن يكون عليه خمسة آلاف وعنده عشرة آلاف فيقول بعض العلماء: إنه لا يزكي إلا خمسة آلاف فقط؛ لأنها هي الفاضلة عن دينه، نقول الصواب أنه يزكي العشرة كلها والدَّين يقضيه الله عنه وربما ينزل الله له البركة في ماله فيما بقي حتى يستطيع أن يوفي الدَّين.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟