الجمعة 10 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 608
الخط

ما يقال في التعزية، وحكم قول المعزي: البقية في حياتك

السؤال:

الأخ ع. م. ح. من القاهرة يقول في سؤاله: بعض الناس إذا أراد أن يعزي إنسانا في قريب له متوفى يقول له: البقية في حياتك، وشد حيلك ونحو هذه الكلمات. و هل هناك شيء مخصوص يقال في مثل هذه المناسبة، وهل يجب التقيد به؟ أفيدونا مأجورين

الجواب:

لا أعلم دعاء معينا في ذلك عن النبي - صلى الله عليه وسلم-، ولكن يشرع للمعزي أن يعزي أخاه في الله في فقيده بالكلمات المناسبة، مثل: أحسن الله عزاءك، وجبر مصيبتك، وأعظم أجرك، وغفر لميتك.. ونحو ذلك. أما التعزية بقوله البقية في حياتك، أو شد حيلك، فلا أعلم لهما أصلا، وفق الله الجميع.

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن باز(13/380- 381)

أضف تعليقاً