الإثنين 09 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

قراءة سورة الإخلاص في صلاة القيام ثلاث مرات جماعياً بعد كل ركعتين

الجواب
هذا العمل بدعة ومنكر لا يجوز فعله لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد» متفق على صحته. وقوله - صلى الله عليه وسلم - : «من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد» أخرجه مسلم في صحيحه. وقوله - صلى الله عليه وسلم - في خطبة الجمعة: «أما بعد: فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمدٍ - صلى الله عليه وسلم - وشر الأمور محدثاتها وكل بدعةٍ ضلالة» أخرجه مسلم في صحيحه.
وهذا العمل بدعة لم يفعله النبي - صلى الله عليه وسلم - ولا أصحابه - رضي الله عنهم - ، فالواجب تركه والتوبة إلى الله سبحانه مما سلف من ذلك، لقول الله عز وجل: ﴿وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾[النور: 31]، وقوله سبحانه: ﴿وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى﴾[طه: 82] وفق الله الجميع لما يرضيه.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن باز(30/44- 45)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟