الجمعة 03 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 6 أيام
0
المشاهدات 182
الخط

شكُّوا هل غداً من رمضان أو من شوال فما الحكم ؟

السؤال:

سئل فضيلة الشيخ - رحمه الله تعالى -: سمعنا الليلة المدفع أكثر من مرة شككنا هل هو العيد أم رمضان وانتظرنا نسمع شيئاً من الإمام قبل الفجر، فلم نسمع شيئاً، فما حكم تردد النية في الصوم أو الفطر؟

الجواب:

الواجب أن الإنسان يتثبت، والأصل بقاء ما كان على ما كان، لو كان هناك شيء لكان ظاهراً، بحيث يتبين للناس حتى لا يتسحروا ولا يصوموا، وعلى كل حال اليوم هذا يعتبر من رمضان، ولو كان خروج الشهر ثابتاً لكان الأمر بيناً، وعلى هذا فالواجب على الإنسان في مثل هذه الحال أن يصوم بلا تردد؛ لأن الأصل بقاء رمضان، فإذا تبين بعد ذلك أنه يوم العيد أفطر. 

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(19/182-183)

أضف تعليقاً