الأحد 10 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

زيادة لفظة وتعاليت

الجواب
الأفضل أن لا يقولها في هذا المكان؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان لا يقولها في هذا المكان إذا فرغ من الصلاة، بل كان يقول: «اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام»، وأما في غير هذا المكان، فلا حرج أن يقول تباركت ربنا وتعاليت وما أشبه ذلك؛ لأن الجمع بين البركة والتعالي لم يرد منعٌ منه ولا يقتضي معنىً فاسداً، لكن الأذكار الواردة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - على صفةٍ معينة الأفضل للإنسان أن يلتزم بها وأن لا يزيد عليها ولا ينقص ولكن إن زاد عليها في موضعٍ ليس فيه نهي فلا بأس به.
فضيلة الشيخ: يقصد السائل إضافة تباركت وتعاليت ؟
تعاليت لم ترد عن النبي عليه الصلاة والسلام في هذا الموطن لكن وردت في موطن آخر والأولى في الأذكار أن يُقتصر فيها على الوارد ويجعل كل شيء في موطنه.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟