الأحد 10 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم قول البعض عند الرفع من الركوع: ( ربنا ولك الحمد والشكر)

الجواب
لم ترد، لكن لا يضر قولها الحمد والشكر لله وحده سبحانه وتعالى، ولكن هو من باب عطف المعنى، وإن الحمد معناه الشكر والثناء، فالأفضل أن يقول ربنا ولك الحمد، ويكفي ولا يزيد والشكر، ويقول: ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، ملء السماوات والأرض، وملء ما شئت من شيء بعد، وإن زاد الشكر لا يضره، ويُعلّم أنه غير مشروع.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن باز(29/286)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟