الثلاثاء 17 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم قراءة سورة البقرة قبل الدخول

الجواب
إذا دخل الرجل على زوجته أول ما يدخل فإنه يأخذ بناصيتها - يعني: مقدم رأسها - ويقول: (اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه، وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه) ولكن إذا كان يخشى أن المرأة تنزعج إذا أخذ بناصيتها وقال هذا الدعاء؛ فإن بإمكانه أن يأخذ بناصيتها كأنما يريد أن يقبلها، ويقول هذا الذكر بينه وبين نفسه من غير أن تسمع، يقول بلسانه وينطق به لكن من غير أن تسمع لئلا تنزعج، وإذا كانت المرأة طالبة علم تعرف أن هذا مشروع، فلا حرج عليه أن يفعل ويسمعها إياه.
وأما صلاة ركعتين عند دخوله الغرفة التي فيها الزوجة، فقد ورد عن بعض السلف أنه كان يفعل ذلك، فإن فعله الإنسان فحسن وإن لم يفعله فلا حرج عليه، وأما قراءة البقرة أو غيرها من السور فلا أعلم له أصلاً.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(52)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟