السبت 11 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 9 ساعات
0
المشاهدات 246
الخط

حكم سؤال الناس أموالهم لأجل أداء فريضة الحج

السؤال:

سئل فضيلة الشيخ - رحمه الله تعالى - : رجل سأل رجلاً غنياً ميسور الحال أن يعطيه مالاً ليبلغ به الحج إلى بيت الله الحرام لأداء فريضة الحج فأعطاه مالاً فهل حج الرجل صحيح؟

الجواب:

حجه صحيح، لكن سؤاله الناس من أجل الحج غلط، ولا يحل له أن يسأل الناس مالا يحج به ولو كانت الفريضة، لأن هذا سؤال بلا حاجة، إذ إن العاجز ليس عليه فريضة، وسؤال الناس بلا حاجة أخشى أن يقع السائل للناس بلا حاجة في هذا الوعيد الشديد «أن الرجل لا يزال يسأل الناس حتى يأتي يوم القيامة وليس في وجهه مزعة لحم» والعياذ بالله، لأنه قشر وجهه بسؤال الناس فكانت العقوبة أن قشر وجهه من أجل هذا السؤال، وليتق الله المؤمن في نفسه، فلا يسأل إلا عند الضرورة التي لو لم يسأل لهلك أو تضرر.

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(21/ 85)

أضف تعليقاً