الخميس 19 شعبان 1445 | آخر تحديث قبل 4 أشهر
0
المشاهدات 272
الخط

حكم الصلاة على النبي وعلى الخلفاء الراشدين جماعياً بصوت مرتفع بين كل ركعتين من صلاة التراويح

السؤال:

السؤال الرابع من الفتوى رقم(6260) نجد الناس في بعض المساجد في أيام رمضان بين كل ركعتين من صلاة التراويح تجدهم بصوت عال وجماعي يصلون على النبي وعلى الخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين والعشرة المبشرين بالجنة، وذلك بترتيب محدد يعرفونه هم، فما حكم ذلك ؟ كم عدد ركعات صلاة التراويح، ومتى تصلى، ومتى تبدأ هل ليلة الأول من رمضان أم ليلة اليوم الثاني ؟ ونجد هنا كثيرا من الأئمة يصلون بنصف آية أو بآية أو آيتين صغيرتين جدا في صلاة التراويح وصلاة المغرب خاصة في رمضان فما حكم ذلك ؟

الجواب:

الأذكار أو الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - جماعة عقب الصلاة فريضة أو نافلة أو بين ركعات التراويح بدعة محدثة، وقد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد». وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(2/528- 529) عبد الله بن قعود ... عضو عبد الله بن غديان ... عضو عبد الرزاق عفيفي ... نائب رئيس اللجنة عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً