الأحد 15 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم السفر للتعزية والصلاة على الميت بعد الدفن

الجواب
وأفيدك بأن ما كان داخل سور المسجد فهو من المسجد فلا يباع فيه ولا تنشد فيه الضالة وتجوز الصلاة فيه. وأما السفر لتعزية إنسان مسلم في ميته فلا حرج فيه والدعاء للأموات وطلب الرحمة لهم في خطبة الجمعة جائز، والصلاة على الميت بعد الدفن جائزة وقد فعلها النبي - صلى الله عليه وسلم-. أما زكاة المرتبات من النقود ففيها تفصيل: فإن كانت قد حال عليها الحول وهي في حوزته وقد بلغت النصاب ففيها الزكاة. أما إن كانت أقل من النصاب أو لم يحل عليها الحول بل أنفقها قبل ذلك فلا زكاة فيها.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن باز(13/377)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟