السبت 21 شعبان 1445 | آخر تحديث قبل 4 أشهر
0
المشاهدات 308
الخط

حكم الذبح والتصدق بالذبيحة ليلة الخامس عشر من شعبان

السؤال:

السؤال: الفتوى رقم(11507)

هناك رجل اعتاد سنوياً أن يصوم 3 أيام من شعبان - الأيام البيض -، وليلة 15 شعبان يذبح ذبيحةً صدقةً، أرجو الإفادة عن حكم ذلك؛ ليتم نصحه، أو تأييده على ذلك.

الجواب:

حث النبي - صلى الله عليه وسلم - على صيام الأيام الثلاثة البيض من كل شهر تطوعًا، ولم يخص بذلك شهرًا دون آخر، إلا رمضان كما هو معروف، فتخصيصك شعبان بذلك مخالف لعموم السنة الدالة على عدم التخصيص، وكذلك حثّ - عليه الصلاة والسلام - أمته على التقرب إلى الله – تعالى - وحده بالذبائح تطوعًا دون تخصيص بيوم أو شهر، فقال سبحانه: ﴿قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ﴾[الأنعام: 163، 164] ، فاعتيادك التقرب بالذبيحة ليلة الخامس عشر بدعةٌ وتخصيص لا دليل عليه، وقد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رد»، وقال: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد».

     وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(10/407-408) 
عبد الله بن غديان ... عضو
عبد الرزاق عفيفي ... نائب رئيس اللجنة
عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً