السبت 11 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 10 ساعات
0
المشاهدات 478
الخط

حكم التلفظ نية الصوم بشكل جماعي بعد صلاة المغرب

السؤال:

السؤال الأول من الفتوى رقم(16396) كنا قبل فترة بعد صلاة المغرب مباشرة ننوي الصيام كما يلي: (نويت صوم يوم غد عن أداء فرض شهر رمضان لهذه السنة لله تعالى، واحتسابا لوجه الله الكريم)، والمأمومون يردون بعد الإمام يفعلون مثل ما يفعل.

الجواب:

عقد النية من الليل قبل طلوع الفجر لصيام كل يوم واجب شرعًا؛ لحديث حفصة - رضي الله عنها - ، عن النبي- صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له» رواه أصحاب السنن، والنية محلها القلب؛ لحديث عمر - رضي الله عنه - ، أن النبي- صلى الله عليه وسلم - قال: «إنما الأعمال بالنيات» متفق عليه، ولهذا فإن التلفظ بنية الصوم ومثله نية الصلاة بدعة، لا دليل عليها، وقد غلط الناس في هذا على مذهب الإمام الشافعي -رحمه الله تعالى- ، فإنه لا يوجد عنه نص واحد بالتلفظ في النية، كما حرره الإمام ابن القيم -رحمه الله تعالى- في (زاد المعاد) وعليه فعليك وعلى جماعة المسجد ترك التلفظ بنية الصيام كما ذكرت، والتزام السنة كله خير وبركة.

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(9/147)المجموعة الثانية بكر أبو زيد ... عضو عبد العزيز آل الشيخ ... عضو صالح الفوزان ... عضو عبد الله بن غديان ... عضو عبد الرزاق عفيفي ... نائب الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً