الخميس 16 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 26-03-2020

حكم الاستغفار...جماعياً بصوت مرتفع قبيل صلاة العصر

الجواب
رأينا في هذا الدعاء أنه دعاء بدعي، فإن ذلك لم يكن معروفا في عهد النبي عليه الصلاة والسلام أن الناس يقومون يدعون الله دعاء جماعيا قبل الإقامة أو بعد الصلوات أيضا وما كان محدثا فإنه ضلالة كما قال النبي عليه الصلاة والسلام: «كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار» فنصيحتي لهؤلاء الإخوة أن يرجعوا إلى سنة الرسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأن ينظروا ماذا كان يفعل فيتبعوه في فعله وماذا كان يترك فيتبعوه في تركه فإن سنة الرسول - صلى الله عليه وسلم - فعل وترك فما وجد سببه في عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - ولم يفعله علم أن تركه هو السنة وهم إذا رجعوا إلى ما جاء في السنة في هذا المسألة علموا أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لم يكن يفعل ذلك ولا فعله خلفاؤه الراشدون فيما نعلم والمؤمن حقا هو الذي إذا قضى الله ورسوله أمرا لم يكن له الخيرة من أمره.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟