الأحد 17 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 24-03-2020

حقيقة تلبس الجني بالإنسي

الجواب
نعم هناك دليل من الكتاب والسنة، على أن الجن يدخلون الإنس، فمن القرآن قوله تعالى: ﴿الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ﴾[البقرة: 275] قال ابن كثير -رحمه الله-: (لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه، وتخبط الشيطان له)
ومن السنة قوله- صلى الله عليه وسلم-: «إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم».
وقال الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة: (إنهم -أي أهل السنة- يقولون: إن الجني يدخل في بدن المصروع) واستدل بالآية السابقة.
وقال عبد الله ابن الإمام أحمد: (قلت لأبي: إن قومًا يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي فقال: يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه)
وقد جاءت أحاديث عن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- رواها الإمام أحمد والبيهقي، أنه أتي بصبي مجنون فجعل النبي- صلى الله عليه وسلم- يقول: «اخرج عدو الله، اخرج عدو الله»، وفي بعض ألفاظه: «اخرج عدو الله أنا رسول الله». فبرأ الصبي.
فأنت ترى أن في هذه المسألة دليلا من القرآن الكريم ودليلين من السنة، وأنه قول أهل السنة والجماعة وقول أئمة السلف، والواقع يشهد به ومع هذا لا ننكر أن يكون للجنون سبب آخر من توتر الأعصاب واختلال المخ وغير ذلك.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(1/293-294)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟