السبت 11 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 10 ساعات
0
المشاهدات 1024
الخط

حديث لا أصل له في فضل الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - بعد الجمعة

السؤال:

الفتوى رقم(19609) حديث شريف منقول عن أبي هريرة - رضي الله عنه - يقول ما معناه: (من صلى العصر يوم الجمعة ثم صلى على النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو جالس في مكانه على النحو التالي: (اللهم صل على محمد النبي الأمي وعلى آله وسلم تسليما) ثمانين (80) مرة، غفر له من ذنبه 80 سنة، وكتبت له حسنات عبادة 80 سنة، وذكر معد الكتاب بأن هذا الحديث مروي عن الدار قطني، وأن الحافظ العراقي قال: إن هذا الحديث حسن، هل هذا الحديث صحيح ؟ وما درجة صحته ؟ وما هو نص هذا الحديث إن كان صحيحا ؟ وللمعلومية يا سماحة الشيخ أن هذا الحديث تكرر نشره عبر التلفاز الباكستاني من خلال إعلان تجاري لأحد المجموعات التجارية، وذلك طوال شهر رمضان الكريم.

الجواب:

هذا الحديث المذكور لا أصل له، فلا يجوز العمل به، والصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - مستحبة دائماً، وتتأكد في يوم الجمعة من غير تخصيص بساعة معينة منه، وقد قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : «من صلى علي واحدة صلى الله عليه بها عشراً» وقال عليه الصلاة والسلام: «خير الأيام يوم الجمعة، فأكثروا علي من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة علي» قالوا: يا رسول الله: كيف تعرض عليك صلاتنا وقد أرمت ؟ - أي: بليت-؛ فقال عليه الصلاة والسلام: «إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء». وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(24/162- 163) بكر أبو زيد ... عضو صالح الفوزان ... عضو عبد الله بن غديان ... عضو عبد العزيز آل الشيخ ... نائب الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً