الخميس 07 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

جواز تقديم الزكاة قبل الحول ولو لسنتين للحاجة

الجواب
يجوز ذلك كما نص عليه العلماء وقالوا: إنه يجوز ولو قدمها لسنتين وإن كان ذلك لا يستحب، واستدلوا بما روي أن النبي - صلى الله عليه وسلم- قال: «إنا كنا احتجنا، فأقرضنا العباس صدقة سنتين» لما ذكروا أنه - صلى الله عليه وسلم- تحمل صدقة العباس ومثلها معها قال ذلك؛ لأنه قدم صدقة سنتين، فعلى هذا يجوز للحاجة.
والحاجة أي إذا رأيت فقيراً مضطراً إلى المال، فإذا لم تعطه، فإنه سَيُعْوِزُه ذلك إما إلى الاستدانة وتضاعف الدين عليه، وإما أن يسجن ويتضرر ورثته وأطفاله وأولاده، ففي هذه الحال لك أن تقدمها ولو سنة أو نصف سنة، وتزيل بها الشدة التي وقع فيها، حتى لا يتضرر أهله، وحتى لا يتضاعف دينه، وكذلك إذا رأيت مشروعاً خيريّاً تحب المساهمة فيه، ورأيت الناس لم يبادروا بالمساهمة فيه، أي المساهمات التي تصح فيها الزكاة كتجهيز غزاة مثلاً، أو أزمة من أزمات المجاهدين، كما في هذه الأزمنة للمجاهدين في البوسنة والهرسك وغيرها، فأردت أن تقدم الزكاة للحاجة الماسة فهذه الحاجة تبرر تقديم الزكاة.
المصدر:
فتاوى الشيخ ابن جبرين

هل انتفعت بهذه الإجابة؟