السبت 07 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 24-03-2020

تركوا الصلاة أيام منى بحجة التعب ثم قضوها عند عودتهم إلى بلدهم فما الحكم ؟

الجواب
هؤلاء الذين ذكرت أنهم لما رموا جمرة العقبة تركوا الصلاة حتى رجعوا إلى أهلهم، وعذرهم في ذلك أنهم متعبون، نقول: إن هؤلاء أثموا لأنهم أخروا الصلاة بلا عذر شرعي، ولا ينفعهم قضاؤهم، فلو قضوها ألف مرة فإنها لا تقبل منهم، لأنهم أخرجوها عن الوقت الذي حدده الله سبحانه وتعالى بلا عذر وقد قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : «من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد» أي مردود عليه، فعليهم أن يتوبوا إلى الله عز وجل، وأن يرجعوا إليه مما صنعوا وأن لا يقدموا على شيء في العبادات إلا بعد أن يسألوا أهل العلم.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(24/93)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟