الثلاثاء 10 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

الأفضل للمسلم أن لا يحج بمال غيره إذا كانت تلحقه مِنَّة

الجواب
نعم يجوز للإنسان أن يحج بما يتبرع به أبوه، أو أخوه، أو ابنه، أو أحد من إخوانه الذين لا يلحقه منهم منة، فإن كان يخشى أن يلحقه منهم منة، فإن الأولى أن لا يحج بشيء من ماله؛ لأن المنان يقطع عنق صاحبه بمنته عليه، كلما حصلت مناسبة قال: أنا الذي حججت بك. أنا الذي فعلت. فإذا أمن الإنسان من المنة عليه في المستقبل فلا حرج عليه أن يقبل من أحد من أقاربه، أو أصحابه أن يتبرع له بما يحج به.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(21/103)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟