الأربعاء 06 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

إلى متى يؤخر الإمام صلاة الظهر عند اشتداد الحر؟

الجواب
المشروع للإمام أن يبرد بالظهر في حال شدة الحر، ولو في السفر؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: «إذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم» وليس له حد محدود فيما نعلم، وإنما يشرع للإمام التحري في ذلك، فإذا انكسرت شدة الحر وكثر الظل في الأسواق كفى ذلك. والله ولي التوفيق.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن باز(10/385)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟