الأحد 17 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 24-03-2020

أيهما أفضل أن يسافر مع أقاربه مع كثرة اللغو . . أو يتم مناسكه لوحده ؟

الجواب

إذا كان يمكنك أن تسافر مع أهلك وتوجههم إلى ما فيه الخير، وإلى ترك اللغو من الكلام والرفث فهذا خير وأفضل، لما فيه من صلة الرحم والتقارب بين الأقارب واصلاح الأحوال، وإذا كان لا يمكنك إصلاح أحوالهم فإن الأفضل أن تختار لك جماعة من أهل العلم والدين وتسافر معهم إلى الحج ليكون حجكم أقرب إلى الصواب من غيره.

اقرأ أيضًا: حج القارن والتمتع

المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(24/ 39)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟