الخميس 07 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

أكل ظانًا بقاء الليل ثم تبين له أن الفجر قد طلع فما حكم صومه ؟

الجواب
إذا كان أكلك وشربك بعد طلوع الفجر جاهلاً بطلوع الفجر فإنه لا إثم عليك ولا قضاء؛ لعموم الأدلة الدالة على أن الإنسان لا يؤاخذ بجهله ونسيانه، وقد ثبت في صحيح البخاري أن أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنهما- قالت: «أفطرنا على عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم- في يوم غيم ثم طلعت الشمس» ولم يؤمروا بقضاء، ولو كان القضاء واجباً لبلغه النبي-صلى الله عليه وسلم- لأمته، ولنقل إلينا، فإنه يكون حينئذ من شريعة الله، وشريعة الله محفوظة ولابد أن تنقل وتفهم، كذلك لو أكل الإنسان وهو صائم ناسياً فإنه لا قضاء عليه لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي-صلى الله عليه وسلم- قال: «من نسي وهو صائم فأكل، أو شرب فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه».
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(19/292-293)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟