الثلاثاء 21 جمادى الأولى 1445 | آخر تحديث قبل 4 أسابيع
0
المشاهدات 41
الخط

حكم إغماض العينين والصلاة في الظلام لأجل الخشوع:

السؤال:

مشكلتي أنني لا أخشع في صلاتي إلا عندما أغمض عيني، وتكون جوارحي ساكنة تماماً، وإذا فتحت عيني أكون سارحًا غير منتبه في صلاتي، فهل يجوز لي إغماض عيني عندما أصلي؟ 

الجواب:

إذا كان الأمر كما ذكر الأخ السائل، فلا مانع من أن يغمض العينين يسدل جفنيه، ولا بأس بهذا طالما لا تحصل له الطمأنينة والخشوع إلا بهذا الأمر، وهو متعين عليه عند ذلك؛ لأن المفروض أن يكون حاضر القلب وخاشعًا في صلاته، وأن يؤدي صلاة صحيحة مجزئة، وإن كان لا يتأتى الخشوع إلا بهذا فلا بأس به. 

المصدر:

[ثمر الغصون من فتاوى الشيخ صالح بن علي بن غصون (4/460)].

أضف تعليقاً