الخميس 07 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 28-05-2024

حكم استعمال الرجال عطورات النساء

الجواب


أولًا: ثبت عن ابن عباس –رضي الله عنهما- كما في (صحيح البخاري) أن النبي –عليه الصلاة والسلام- «لَعَن المُتشبِّهين من الرجال بالنساء، والمُتشبِّهات من النساء بالرجال» [5885]، لكن هل استعمال طِيب المرأة من قِبل الزوج يدخل في التشبه؟ جاء ما يدل على التسامح في مثل هذا وأنه لا يدخل، ففي (صحيح مسلم) عن أبي سعيدٍ –رضي الله عنه- أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم– قال: «غُسل يوم الجمعة على كل مُحتلِم، وسِواك، ويمس من الطيب ما قدر عليه»، وقال: في الطيب: «ولو من طيب المرأة» [846]، وفي (سُنن أبي داود) من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص –رضي الله عنهما- عن النبي –صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «من اغتسل يوم الجمعة ومسَّ من طيب امرأته -إن كان لها- ولبس من صالح ثيابه...» [347] وذكر الحديث.

المقصود أنه إذا «مسَّ من طِيب أهله» [الترمذي: 528] هذا من طِيب المرأة، والنساء لهنَّ نوع خاص من الطِّيب والرجال لهم نوع خاص من الطِّيب، فإذا لم يكن لدى الرجل طِيب فمن باب الحث على استعمال الطِّيب يوم الجمعة فلا مانع أن يمسَّ من طِيب امرأته، لا سيما الذي لا يتصف بخصائص طِيبها مما لا لون له، والله المستعان.

المصدر:
الشيخ عبد الكريم الخضير (الموقع )

هل انتفعت بهذه الإجابة؟