الجمعة 16 ربيع الأول 1443 | آخر تحديث قبل 4 أيام
0
المشاهدات 476
الخط

ما هو فضل الدعاء؟

السؤال:

السائل يقول: حدثونا عن فضل الدعاء  السائل يقول: حدثونا عن فضل الدعاء 

الجواب:

الدعاء هو سؤال الله -عزّ وجلّ- وهو من العبادة لقول الله تعالى: ﴿وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ﴾[غافر: 60] وهو في الحقيقة من أسباب معرفة الإنسان قدر نفسه وقدر ربه لأنه لا يسأل ربه إلا وهو يعتقد أنه بحاجةٍ إلى الله وأن الله تعالى عالمٌ بحاله وأنه غني وأنه كريم وقد يتأكد الدعاء في مواطن منها آخر الليل لأنه: «ثبت عن النبي-صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أن الله ينزل إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له» وكذلك بين الأذان والإقامة وكذلك في حال السجود فإن النبي-صلى الله عليه وعلى آله وسلم- قال: «وأما السجود فأكثروا فيه من الدعاء فقمنٌ أن يستجاب لكم»، وقال -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: «أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد» وكذلك عند دخول الإمام يوم الجمعة ما بين مجيئه إلى أن تقضى الصلاة، فإن هذا موطن إجابة فيدعو الإنسان بعد فراغ المؤذن من الأذان وإذا شرع الخطيب في الخطبة سكت ويدعو بين الخطبتين ويدعو في صلاة الجمعة كل هذه مواطن إجابة وكذلك يدعو إذا فرغ المؤذن من الأذان وصلى على النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- ودعا لنفسه فإنه حريٌ بالإجابة، بل هذا أوسع فإن كل ما بين الأذان والإقامة وقت إجابة للدعاء. 

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

أضف تعليقاً