الثلاثاء 11 محرم 1444 | آخر تحديث قبل 2 أسابيع
0
المشاهدات 191
الخط

هل يكره التسمي بـ (علي) لتعظيم الرافضة لهذا الاسم؟

السؤال:

سئل فضيلة الشيخ: يكره بعض الناس اسم (علي) و(الحسين) ونحوه وينفر منها، وذلك لتعظيم الرافضة لتلك الأسماء، فما جوابكم حفظكم الله تعالى؟

الجواب:

جوابي على هذا أن البدعة لا تقابل ببدعة، فإذا كان طائفة من أهل البدع يغلون في مثل هذه الأسماء، ويتبركون بها، فلا يجوز أن نقابلهم ببدعة؛ فننفر من هذه الأسماء ونكرهها، بل نقول: إن الأسماء لا تغير شيئًا عما كان عليه الإِنسان، فكم من إنسان يسمى باسم طيب حسن، وهو -أعني: المسمى به- من أسوأ الناس، كم من إنسان يسمى عبد الله، وهو من أشد الناس استكبارًا، وكم من إنسان يسمى محمدًا، وهو من أعظم الناس ذمًّا، وكم من إنسان يسمى عليًّا وهو نازل سافل، فالمهم أن الاسم لا يغير شيئًا، لكن لا شك أن تحسين الاسم من الأمور المطلوبة، كما قال النبي-عليه الصلاة والسلام -: «أحبّ الأسماء إلى الله عبد الله، وعبد الرحمن، وأصدقها حارث وهمام». 

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(3/57- 58)

أضف تعليقاً