الإثنين 22 شوال 1443 | آخر تحديث قبل 4 أيام
0
المشاهدات 1838
الخط

حكم وصف علي بن أبي طالب بـ: (كرم الله وجهه)

السؤال:

هل يجوز أن نقول: (علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، أو الإمام علي بن أبي طالب، أو علي بن أبي طالب بيض الله وجهه)، وما الأفضل أن نقول؟

الجواب:

علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- أحد الخلفاء الراشدين, أحسن ما نلقبه به أن نقول: الخليفة الراشد علي بن أبي طالب، هذا أحسن شيء، ولا شك أن علي بن أبي طالب وعثمان وعمر وأبا بكر كلهم أئمة؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- أمرنا أن نقتدي بهم، فقال: «عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ» وأعلاهم قدراً ومرتبة وإمامة: أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي.     أما أيهما أفضل: أن نقول: (كرم الله وجهه أو رضي الله عنه)؟ فإن رضي الله عنه أفضل، وهو الحكم الذي ارتضاه الله للمهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان، فقال -عزّ وجلّ-: ﴿وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِي اللهُ عَنْهم وَرَضُوا عَنْهُ﴾[التوبة: 100]. إذاً: أحسن ما نقول: الخليفة الراشد علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(222)

أضف تعليقاً