الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 735
الخط

حكم قول بعضهم: (من سخرية القدر كذا وكذا)

السؤال:

بعض الكتاب يقولون: من سخرية القدر كذا وكذا، فهل يجوز هذا القول؟

الجواب:

لا يجوز للإنسان أن يقول هذا القول؛ لأن القدر تقدير الله -عزّ وجلّ-، وتقدير الله كله حكمة، نعم. يسخر الله من بعض الناس كقوله تعالى: ﴿فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ﴾[التوبة: 79] لكن القدر من حيث هو قدر ليس سخرية، كله حكمة، وكله موافق للصواب، وكله جد، لكن من سخر بالله، وبأولياء الله؛ سخر الله منه، ومن سخرية الله بهؤلاء أنهم يظنون أنهم يحسنون صنعاً، كما قال تعالى: ﴿وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ * اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ﴾[البقرة: 14- 15].

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(31/27)

أضف تعليقاً