الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 172
الخط

حكم لبس الذهب الأبيض وما هو أغلى من الذهب ؟

السؤال:

ما حكم لبس الذهب الأبيض للرجال؟ الشيخ: الذهب الأبيض!! هل هناك ذهب أبيض؟ السائل: نعم هناك ذهب أبيض. الشيخ: لا يوجد ذهب أبيض يا رجل. الله المستعان! السائل: يسمونه ذهباً أبيض، رأيت رجلاً يلبس خاتماً من ذهب أبيض فقال لي: إنه ذهب أبيض. الشيخ: لا نعرف الذهب الأبيض يا رجل. السائل: موجود يا شيخ. الشيخ: ليس له لون الذهب الأحمر؟ السائل: نعم. الشيخ: إذن لو رأيته فليس بذهب. السائل: لكن اسمه ذهب يا شيخ.

الجواب:

الشيخ: الاسم لا عبرة به، الناس الآن يسمون البترول ذهباً أسود، هل نقول: الإنسان لا يجوز أن يلبس البترول؟! يلصقه بيده ويكون لابساً ذهباً؟! على كل حال انظر يا أخي الذهب هو الأحمر وما كان أبيض فليس بذهب ولو سمي ذهباً، لكن إذا لبس هذا فإنه يعد إسرافاً وصار محرماً من جهة الإسراف، وعلى هذا فإذا لبس الفقير هذا الخاتم، قلنا: حرام عليك؛ لأنه يعد في حقه إسرافاً، وإذا لبسه الغني لم يكن حراماً عليه لأنه لا يعد إسرافاً. السائل: وما حكم لبس ما هو أغلى من الذهب؟ الشيخ: إذا كان أصله ذهباً أحمر هذا ينظر فيه، أما إذا كان معدناً مستقلاً فهو جائز ولو سمي ذهباً، ولو كان أغلى من الذهب.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(221)

أضف تعليقاً