الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 170
الخط

حكم خلو المجالس من ذكر الله تعالى

السؤال:

أم عبد الرحمن من اليمن تقول أسأل عن معنى حديث: «من جلس مجلساً ولم يذكر الله تعالى تحسر عليه وندم يوم القيامة» ونحن مجموعة من الأخوات إذا التقينا وجلسنا نبدأ بذكر الله وذكر الرسول -صلى الله عليه وسلم- ونذكر الصحابة والتابعين والعلماء الذين قد ماتوا -رحمهم الله - والذين ما يزالون على قيد الحياة حفظهم الله والسؤال هل نثاب عندما نذكر العلماء؟

الجواب:

لاشك أن الإنسان إذا جلس مجلسًا مع أصحابه ولم يذكروا الله ولم يصلوا على النبي-صلى الله عليه وسلم- أنه قد خسر هذا المجلس وسيتحسر يوم القيامة كيف فاته في هذا المجلس أن يذكر الله ورسوله -صلى الله عليه وسلم-؛ لذلك ينبغي أن لا يخلو المجلس من ذكر الله أو ذكر الرسول -صلى الله عليه وسلم- سواء في ابتداء أو في أثناء الحديث أو عند اختتام الحديث وأما ذكر الصحابة والتابعين لهم بإحسان والعلماء والأئمة فلاشك أن ذكرهم يحيي القلوب ويوجب محبتهم والترحم عليهم والاستغفار لهم لكن كوننا نقول: إن هذا أمر مطلوب يحتاج إلى دليل. 

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

أضف تعليقاً