السبت 26 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 2 أيام
0
المشاهدات 752
الخط

حكم بناء مسجد في موضع دورات المياه بعد هدمه

السؤال:

السلام عليكم. الشيخ: وعليكم السلام ورحمة الله. السائل: فضيلة الشيخ، هل يجوز. الشيخ: السلام هنا غير مشروع؛ لأنك حاضر من أول الدرس. السائل: فضيلة الشيخ، هل يجوز تحويل دورات المياه - أعزكم الله - إلى مصلى. الشيخ: يعني: يصلي في حمام ؟ السائل: لا، وإنما بعد تغييرها، يعني: هدّها وردمها وتغييرها. الشيخ: أنا سأسألك: لماذا لا تجوز الصلاة في المراحيض ؟ السائل: لأنه مكان نجس. الشيخ: لأنه نجس، وإذا أزيل وطُهِّر، فتجوز الصلاة ؟ السائل: تجوز.

الجواب:

الآن الأرض إذا كانت نجسة وطهرتها بالماء، ألا تجوز الصلاة عليها ؟ فالأعرابي الذي جاء وبال في المسجد أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - ، أن يُصَبَّ على بوله ماء، ثم طَهُر ويُصَلَّى فيه، كما أن القبور لو نُبِشَت وجُعِل مكانها مسجداً جازت الصلاة فيها، ألم تعلم أن المسجد النبوي كان فيه قبور للمشركين، ثم نُبِشَت وجعل مسجداً نبوياً، الصلاة فيه خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام ؟! أفهمتَ ؟ السائل: نعم. الشيخ: إذاً: الحكم يدور مع علته، الآن يوجد تطهير المياه بمواد كيماوية، كتطهير المياه النجسة، والمجاري، هذه إذا ألقي عليها المواد الكيماوية وطهُرت صارت طاهرة، ليس فيها شيء، وخذها عندك قاعدة شرعية: (الحكم يدور مع علته وجوداً وعدماً) .

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(135)

أضف تعليقاً