الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 2085
الخط

حكم قولهم: (يا لطف الله، يا وجه الله)

السؤال:

ما رأيك في قول بعض الناس: (يا لطف الله! يا وجه الله!)؟

الجواب:

إذا قال: (يا لطف الله!) فقط ولم يقل: الطف بي، فلا حرج؛ لأن (يا) هنا للتمني، أي: أتمنى لطف الله، وأما إذا قال: (يا وجه الله!) فهو يريد الله -عزّ وجلّ-؛ لأن الله يعبر بوجهه عنه ذاته، كما قال الله تعالى: ﴿وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالْإِكْرَامِ﴾[الرحمن: 27]. فالمهم أن الوجه لما كان يعبر به عن الذات مع ثبوت الوجه حقيقةً صح أن يقول: (يا وجه الله!) يدعو الله -عزّ وجلّ-، وأما اللطف فهو صفة معنوية إذا كان يقتصر على قوله: (يا لطف الله!) أي: أتمنى لطف الله، فهذا لا بأس به، أما إذا دعا الصفة قال: (يا لطف الله الطف بي أو اغفر لي)، فهذا لا يجوز كما قال شيخ الإسلام رحمه الله: إن دعاء صفة من صفات الله كفرٌ بالاتفاق. 

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(5)

أضف تعليقاً