الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 235
الخط

حكم تسمية بـ (عبّاد عثمان)

السؤال:

فضيلة الشيخ: رجل يقال له: (عبَّاد عثمان العبَّاد)، ما رأيك في هذا الاسم؟ الشيخ: يعني: (عبَّاد بن عثمان). السائل: نعم.

الجواب:

ما فيها شيء، أنت تظن أن (عبَّاداً) مضاف و (عثمان) مضاف إليه؟ يعني: أنه يعبد عثمان؟ السائل: نعم. الشيخ: لا، مراده: (عبَّاد بن عثمان)، لكن جاءتنا هذه اللغة ما ندري من أين جاءت! كنا لا نعرف إلا عبَّاد بن محمد بن علي بن، لكن جاءتنا هذه اللغة الأعجمية، وهي: حذف (ابن)، وصار الناس يقولون مثلاً: علي بن عبد الله: علي عبد الله، محمد بن عبد الله: محمد عبد الله، ونسأل الله أن لا يأتي إلينا بإضافة الزوجة إلى زوجها، كما يقولون في زوجة الرجل: فلانة فلان ويتركون الأب، صار أبوها زوجها. السائل: حاصل الآن. الشيخ: حاصل عند غير السعوديين، الحمد لله؛ لكن أنا أقول: نسأل الله أن يحمينا، أخشى أنه لما جاءنا داء حذف (ابن) يأتينا بعده الداء الآخر. السائل: إلى أين يستمر في (ابن)؟ الشيخ: أبداً، يستمر حتى يصل إلى القبيلة، مثلاً: محمد بن علي بن خالد بن عبد الله بن عباس إلى آخر شيء حتى يصل إلى القبيلة، ويؤتى باسم القبيلة، نعم.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(138)

أضف تعليقاً