الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 255
الخط

حكم إطلاق لفظ: ( سيدي ) على كبير الأسرة

السؤال:

السؤال الثاني من الفتوى رقم(6448) ما حكم الإسلام في التقبيل على أيدي رب الأسرة، حبا له واحتراما وتقديرا، وليس هناك نية غير ذلك، وإطلاق لقب (سيدي) على رب الأسرة لنفس النية؟

الجواب:

إذا قبَّل إنسان يد إنسان على سبيل التكريم أو لعلم أو أبوية أو نحو ذلك، ولم يتخذ عادة عند كل لقاء- فلا بأس به، أما إذا كان ذلك عادة عند كل لقاء فيكره. ويكره له أن يقول لرب الأسرة (سيدي) ؛ لأن «النبي -صلى الله عليه وسلم- لما قال له بعض الصحابة: أنت سيدنا قال: السيد الله تبارك وتعالى»، ولأن ذلك قد يفضي إلى تكبر المقول له ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(26/348) عبد الله بن غديان ... عضو عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً