الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 1251
الخط

حكم إطلاق لفظ: (السيدة) على عائشة -رضي الله عنها-

السؤال:

سئل فضيلته: عن هذه العبارة (السيدة عائشة -رضي الله عنها-)؟ 

الجواب:

لا شك أن عائشة -رضي الله عنها- من سيدات نساء الأمة، ولكن إطلاق: (السيدة) على المرأة و(السيدات) على النساء هذه الكلمة متلقاة - فيما أظن - من الغرب ؛ حيث يسمون كل امرأة: (سيدة) وإن كانت من أوضع النساء؛ لأنهم يُسوِّدون النساء - أي: يجعلونهن سيدات مطلقًا-، والحقيقة أن المرأة امرأة، وأن الرجل رجل، وتسمية المرأة بالسيدة على الإطلاق ليس بصحيح، نعم, من كانت منهن سيدة لشرفها في دينها أو جاهها أو غير ذلك من الأمور المقصودة؛ فلنا أن نسميها سيدة، ولكن ليس مقتضى ذلك أننا نسمي كل امرأة: سيدة. كما أن التعبير بـ (السيدة عائشة، والسيدة خديجة، والسيدة فاطمة) , وما أشبه ذلك لم يكن معروفا عند السلف؛ بل كانوا يقولون: أم المؤمنين عائشة، أم المؤمنين خديجة، فاطمة بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ونحو ذلك.

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(3/112)

أضف تعليقاً