السبت 20 شوال 1443 | آخر تحديث قبل 2 أيام
0
المشاهدات 299
الخط

حكم القول بأن السيئات يذهبن الحسنات

السؤال:

ورد أن الحسنات يذهبن السيئات، فهل السيئات يذهبن الحسنات؟

الجواب:

الحسنات يذهبن السيئات فتمحوها محواً، كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفِّرات لما بينهن إذا اجتُنِبت الكبائر».    وأما أن السيئات تمحو الحسنات فلا، لكنها عند الموازنة يوم القيامة قد تَغْلِب على الحسنات، قال تعالى: ﴿وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ﴾[الأنبياء: 47]، فيوازَن بين الحسنات والسيئات، فربما تكثُر السيئات على الحسنات، فيستحقُّ الإنسان دخول النار، يُعَذَّب بها بقدر ذنبه، وربما تتساوى الحسنات والسيئات، فيكون الإنسان من أهل الأعراف الذين تساوت حسناتهم وسيئاتهم، لا يدخلون النار ولا يدخلون الجنة إلا بعد أن يشاء الله -عزّ وجلّ-، وربما تزيد الحسنات، فيكون من أهل الجنة.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(3)

أضف تعليقاً