الأحد 27 ذو القعدة 1443 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 633
الخط

حكم تسمية الله بـ (النافع الضار)

السؤال:

فضيلة الشيخ! مما يطلق على الله -سبحانه وتعالى- بأنه (النافع الضار)، فهل هما اسمان أم صفتان؟ وهل ثبت حديث فيهما؟

الجواب:

ليس من أسماء الله (النافع الضار)، بل هما من صفات الله -عزّ وجلّ- فهو الذي بيده النفع وبيده الضر، وليس الضار من الصفة التي تقال وحدها، بل يقال: (النافع الضار) معاً، فإن قيل: النافع فقط فلا بأس، لكن (النافع الضار) فيه أن الله -عزّ وجلّ- بيده الأمر كله من نفعٍ وضر، وعلى كل حال فهما ليسا من أسماء الله، وإنما مما يوصف الله بهما فقط، والحديث الوارد في عدهما من أسماء الله ضعيف.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(6)

أضف تعليقاً